حلولنا
ضواغط هواء
الحلول
المنتجات
ضواغط هواء
Process gas and air equipment
الصيانة وقطع الغيار
ضواغط هواء
زيادة الكفاءة إلى أقصى حد
الأدوات الصناعية والحلول
الحلول
Power Equipment
الحلول
Products
Power Equipment
Energy Storage Systems
Light construction and demolition equipment
المنتجات والحلول
الحلول
ضواغط الهواء
المنتجات والحلول
الضواغط البحرية
معدات الغاز والهواء للعمليات
الحفارات
مولدات الطاقة
مجموعة التأجير

تعرّف على مهندسة التصميم روهيني كيتكار

في مركز الهندسة العالمي للطاقة الهوائية في الهند (GECIA) التابع لشركة أطلس كوبكو، يعمل أكثر من 800 مهندس على إيجاد حلول مبتكرة لدعم كل المجموعة. تحدثنا إلى مهندسة التصميم روهيني كيتكار التي بدأت مسيرتها المهنية في أطلس كوبكو من خلال برنامج التدريب الداخلي في مركز الهندسة العالمي للطاقة الهوائية في الهند (GECIA).       

روهيني كيتكار - مهندسة تصميم في الهند

السنوات في أطلس كوبكو:  حوالى 3 سنوات، بدأت في العام 2017

التعليم: بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية، تخرّجت في العام 2017

العمل السابق: أطلس كوبكو هي الشركة الأولى التي توظّفت فيها بعد التخرج  

الدور الحالي: مهندسة التصميم، قسم الهواء الصناعي في الهند

الجنسية: هندية

الهوايات: تحب مشاهدة المسلسلات الكورية والإسبانية (مع الترجمات) وتتجول بشكل متكرر وتستمتع بتشكيل سجلات من القصاصات بكل ذكرياتها الجميلة. 

في العام 2016، كانت مهندسة التصميم روهيني كيتكار متدرّبة في شركة أطلس كوبكو وحائزة منحة دراسية. وبفضل تجربتها الإيجابية في فترة التدريب الداخلي في أطلس كوبكو، رغبت في البقاء في الشركة. وبعد تخرّجها من الجامعة في العام 2017، انضمت إلى الشركة. 

مقدّمة رائعة

تشرح روهيني أن السنة الأولى من توظيفها في أطلس كوبكو تضمنت برنامجًا تدريبيًا محددًا للغاية. وهي تعتقد أن البرنامج شكّل مقدمة رائعة لمنتجات الشركة وعملياتها الإنتاجية، ومنحها المزيد من الثقة، من خلال تدريبات في مواضيع مثل مهارات التقديم. وتقول روهيني: "أظهرت لي برامج التدريب الداخلي وبرامج المنح الدراسية أنّ أطلس كوبكو تسعى إلى ضم مهندسات إلى فريق عملها وتعزيز التنوع فيه".

الثقة اللازمة للعمل على صعيد عالمي

باتت روهيني اليوم مهندسة تصميم في قسم الهواء الصناعي في مركز الهندسة العالمي للطاقة الهوائية في الهند (GECIA). وصرّحت قائلة: "في الوقت الحالي، أقدّم الدعم في الموقع لإحدى العلامات التجارية في مجموعة أطلس كوبكو." وتذكر روهيني أنّ العمل على صعيد عالمي كان أحد التحديات التي واجهتها في البداية، وتضيف قائلة: "لكن بعد مقابلة زملائنا الدوليين وحضور برامج أطلس كوبكو المنظمة، ازدادت ثقتي في العمل على صعيد عالمي".

وفي ما يتعلق بالأحداث البارزة أو التحديات الأخرى، علّقت قائلة: "بصفتي مهندسة ميكانيكية، إن دعمي لقسم الأبحاث والتطوير يعني أنّ كل مشروع جديد يشكّل تحديًا جديدًا. وتساعد المناقشات وتقارع الأفكار مع الزملاء في تطوير الحلول الذكية".

الفضول المعرفي يديم التحفيز

تفيد روهيني بأن فضولها المعرفي هو ما يحفّزها. وتضيف قائلة: "إن العمل مع أشخاص من مختلف الثقافات ومن جميع أنحاء العالم يبقيني أيضًا سعيدة ومتحمسة. وأشعر أيضًا بأنني أحقق إنجازًا عندما أكمل مشروعًا صعبًا وأتابعه حتى النهاية".