حلولنا
ضواغط هواء
الحلول
المنتجات
ضواغط هواء
Process gas and air equipment
الأدوات الصناعية والحلول
الحلول
Power Equipment
الحلول
المنتجات والحلول
الحلول
ضواغط الهواء
المنتجات والحلول
الضواغط البحرية
معدات الغاز والهواء للعمليات
الحفارات
مجموعة التأجير
Energy Storage Systems
المنتجات والحلول
مولدات الطاقة
Water for All project in Egypt

مشروع المياه للجميع من أطلس كوبكو مصر

تحدث المساهمات فرقًا في وصول المياه الى القرى النائية في صعيد مصر

في عالم لا يزال فيه شخص واحد من بين كل 9 أشخاص لا يتمكن من الحصول على مياه نظيفة، فإن أقل التغييرات تحدث فرقًا كبيرًا، فالمساهمات التي يقدمها موظفونا في مصر لمشروع "المياه للجميع" تعنى العالم لأطفال وعائلات قريتي "بني علي" و"الجرنوص" في صعيد مصر.

الماء حق للجميع Tag of displayed articles Egypt

Water for All project in Egypt
تُعد مياه الشرب النظيفة حقًا من حقوق الإنسان. انطلاقًا من هذا المعتقد، قامت شركة أطلس كوبكو مصر بزيارة ميدانية إلى القريتين الواقعتين بصعيد مصر اللتين لم يكن يتوفر بهما مياه نظيفة ولم تكن مهمة توصيل المياه سهلة للغاية.
تعاونت شركة أطلس كوبكو مصر مع مؤسسة "مصر الخير"، وهي إحدى المؤسسات المعروفة في مشروعات المسئولية الاجتماعية للشركات في مصر، من أجل توصيل مرافق المياه النظيفة والصرف الصحي والنظافة العامة للقرى النائية في صعيد مصر، وزيادة الوعي، وتطوير مهارات سلوكيات النظافة العامة بين الأطفال ومجتمعاتهم.

اقرأ قصة بداية المشروع

Water for All project in Egypt
تم تمويل المشروع في عام 2017 من تبرعات موظفي أطلس كوبكو مصر، بالإضافة إلى مجموعة أطلس كوبكو التي دفعت ضعف مبلغ التبرعات التي تم جمعها، ليصل إجمالي المبلغ إلى 300،000 جنيهٍ مصريٍ تقريبًا، بهدف تحسين نوعية حياة الأطفال ومجتمعاتهم.

وبعد ذلك، حسبنا المبلغ الإجمالي للمساهمات المُقدمة لمشروع "المياه للجميع" وتواصلنا مع مؤسسة "مصر الخير" لتوفير البنية التحتية اللازمة لتنفيذ المشروع الذي نجح في توصيل المياه النظيفة لحوالي 28،000 شخصٍ.

ما هو الهدف من هذا المشروع؟

Water for All project in Egypt
مبدئيًا، نهدف إلى تقليل الأمراض التي تنقلها المياه بين أطفال المدارس، وهو ما يعني بدوره أنه يمكن للأطفال قضاء وقت مثمر بالمدرسة بدلًا من أن يتحولوا إلى مرضى في المنزل. تعني الأعداد الكبيرة للطلاب الذين يأتون إلى المدرسة أن الوقت الذي يقضونه في المدرسة يعزز تعليمهم ويحسن حياتهم في المستقبل، كما أن تعليمهم يزيد من وعيهم وتقديرهم لمياه الشرب الآمنة، وهو ما ينتقل إلى أسرهم ويساعد على تحسين المجتمع ككل.
علاوةً على ذلك، بما أن العائلات تشعر الآن بمزيد من الأمان فيما يتعلق باحتياجاتها اليومية من المياه النظيفة، فهم يمتلكون الآن الوقت الكافي للتركيز على تحسين نوعية حياتهم أو حتى إدارة مشاريع صغيرة

شاهد فيديو زيارتنا الميدانية