حلولنا
ضواغط هواء
الحلول
المنتجات
ضواغط هواء
Process gas and air equipment
الأدوات الصناعية والحلول
الحلول
Power Equipment
الحلول
المنتجات والحلول
الحلول
ضواغط الهواء
المنتجات والحلول
الضواغط البحرية
معدات الغاز والهواء للعمليات
الحفارات
مجموعة التأجير
Energy Storage Systems
المنتجات والحلول
مولدات الطاقة

الإنتاج الصديق للبيئة حلول استعادة الطاقة

أنظمة استعادة الطاقة - لا تهدر الحرارة المتوفرة لديك

يُستخدم الهواء المضغوط في جميع الصناعات تقريبًا. وفي الواقع، يطلق عليه غالبًا اسم "المرفق الرابع" بسبب أهميته الكبيرة لملايين الشركات.     

لكن إنتاجه مكلف – وفي المقام الأول نفقات الطاقة، التي تشكل أكبر حصة من التكلفة الإجمالية لملكية ضاغط الهواء. بالإضافة إلى ذلك، تشكل الطاقة التي يستهلكها الضاغط 99% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون له.

لحسن الحظ، هناك فرص للشركات لتقليل هذه التكاليف. وعلى وجه الخصوص، يمكنها الاستثمار في المعدات الموفرة للطاقة. على سبيل المثال، يمكن أن يقلل الضاغط ذو الإدارة متغيرة السرعة من استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 50%. 

بالإضافة إلى ذلك، يمكنها تحسين نظام الهواء المضغوط لديها لضمان عدم إهدار أي طاقة. يمكن القيام بذلك عن طريق منع تسرب الهواء والتأكد من أن ضغط الهواء العامل ليس مرتفعًا للغاية، ولكن كل هذه الإجراءات تتعلق بالقضاء على الهدر.  

السؤال المهم هو كيف يمكنك تقليل الطاقة المطلوبة لإنتاج الهواء المضغوط.

استعادة الطاقة

استعادة الطاقة

هناك مصدر آخر لإهدار كبير يتم تجاهله غالبًا. حيث يؤدي ضغط الهواء إلى توليد الكثير من الحرارة. وعادة ما يتم تبديد هذه الحرارة لضمان عدم السخونة المفرطة للضاغط وأن يظل الهواء المضغوط باردًا بدرجة كافية عند وصوله إلى وجهته. وفي أغلب الحالات، تتلاشى هذه الحرارة حرفيًا في الهواء.

يعد هذا هدرًا كبيرًا، خاصة إذا وضعنا في الحسبان أن أكثر من 90% من الطاقة الكهربائية التي يستخدمها الضاغط تتحول إلى حرارة ضغط.

يوجد حل موفر للطاقة. من خلال إضافة تقنية استعادة الطاقة المهدرة إلى نظام الهواء المضغوط، يمكن استعادة قدر كبير من الطاقة التي يستخدمها الضاغط من خلال استخدام الحرارة الناتجة في مكان آخر.

وهذا من شأنه أن يقلل من تكاليف التشغيل لأنه يمكن استعادة معظم حرارة الضغط – ما يصل إلى 94% منها. وهذا هو السبب الذي يجعل نظام استعادة الحرارة هذا يغطي تكاليفه عادة في أقل من ثلاث سنوات.


تعرّف على كيفية تبريد الضاغط

قبل اتخاذ قرار بالاستثمار في نظام استعادة الطاقة المهدرة، من المهم التمييز بين الضواغط المبردة بالهواء والضواغط المبردة بالماء. إن عملية استعادة الطاقة في النوع المذكور أولاً سهلة وغير مكلفة بدرجة كبيرة، ما يجعلها مناسبة حتى للضواغط الصغيرة. 

إن استعادة الطاقة الحرارية في حالة الضواغط المبردة بالماء أكثر تعقيدًا بعض الشيء. وقد تتضمن مكونات إضافية، مثل المضخات والمبادل الحراري (وهو اختياري في معظم ضواغط شركة أطلس كوبكو) وصمامات التحكم. ولذا فإنها مفيدة اقتصاديًا للضواغط التي تزيد عن 22 كيلوواط فقط. ومع ذلك، يمكن أن تولد مياه التبريد الناتجة مياهًا ساخنة بدرجة حرارة تصل إلى 90 درجة مئوية، ويمكن استخدامها في مجموعة متنوعة من العمليات.  

استخدامات الحرارة التي تمت استعادتها

استخدامات الحرارة التي تمت استعادتها

يقودنا هذا إلى الموضوع المهم التالي وهو: ما الذي يمكن أن تفعله الشركة بالحرارة التي تمت استعادتها؟ في الواقع، يمكن فعل الكثير. ومن الأمثلة الأكثر وضوحًا على ذلك استخدام الحرارة الناتجة عن ضاغط مبرد بالهواء لتدفئة قاعة إنتاج أو مبنى آخر.

يكون هذا مقيدًا بالوقت المطلوب لتدفئة المكان، أي أثناء الطقس البارد. ومن الاستخدامات الأخرى تدفئة المياه للمغاسل والتنظيف الصناعي والمرافق الصحية.


للمياه الساخنة أو البخار الساخن القادم من الضاغط المبرد بالماء العديد من الاستخدامات في مجموعة كبيرة من الصناعات. ومنها القطاعات والتطبيقات التالية: 


ما مدى أمان نظام استعادة الطاقة؟

يمكن التنبؤ بنسبة توفير الطاقة التي يمكن أن تحققها تقنية صديقة للبيئة مثل الضاغط متغير السرعة أو المجفف مقارنة بالطراز التقليدي. تعتمد معدلات التوفير في نظام استعادة الطاقة على مجموعة كبيرة من العوامل. منها ما يلي:

  • أنواع الضواغط وأحجامها 
  • عدد مرات تشغيلها
  • نوع التبريد المستخدَم 
  • نظام الهواء المضغوط 
  • الفرص المتاحة للشركة لاستخدام الحرارة التي تمت استعادتها. 

لكن في أغلب الحالات، تكون معدلات التوفير كبيرة، بل إن بعض أنظمة استعادة الطاقة تغطي تكاليفها بعد عام واحد فقط. 

من الفوائد الإضافية أن هذا النظام لا يعمل على خفض تكاليف الإنتاج فحسب، بل إنه قادر أيضًا على الحد بشكل كبير من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن أي شركة. ويؤدي هذا بدوره إلى أن يصبح الاستثمار مؤهلاً للحصول على الحوافز الحكومية المقدمة لشراء التقنيات الصديقة للبيئة. 

هناك العديد من الأسباب التي تحث على التحول إلى نظام استعادة الطاقة المهدرة. أما زلت متشككًا في استفادة شركتك من هذا؟ ما عليك سوى مراجعة ممثل شركة أطلس كوبكو الذي يمكنه تزويدك بكل المعلومات التي تحتاج إليها.