Atlas Copco Egypt - ضواغط هواء
حلولنا
ضواغط هواء
الحلول
المنتجات
ضواغط هواء
Process gas and air equipment
الأدوات الصناعية والحلول
الحلول
Power Technique
الحلول
Products and solutions
الحلول
Air compressors
Products and solutions
Process gas and air equipment
Oil-sealed vacuum pumps
Drills
Products and solutions
Energy Storage Systems
Products and solutions
Mobile air compressors
Products and solutions
Electric Variable Compressors
Large High Pressure Diesel Compressors
Large Low Pressure Diesel Compressors
Small Towable Compressors
Small Vehicle Mounted Compressors
Power generators
Products and solutions
Mobile generators
Products and solutions
Large Diesel Generators
Medium Diesel Generators
Small Diesel Generator
ضاغط الهواء الحلزوني الدوّار

شرح ضواغط الهواء الحلزونية الدوّارة

استكشف مجموعتنا الكاملة من ضواغط الهواء الحلزونية الدوّارة المناسبة لكل تطبيق، واستفد من معرفة فريق خبراء الهواء المضغوط لدينا لمساعدتك على اختيار ضاغط الهواء المناسب لاحتياجاتك.

لِمَ يجب عليَّ شراء ضاغط حلزوني دوار؟

على عكس الضواغط المكبسية، لا توجد في ضواغط الهواء الحلزونية أي صمامات أو قوى ميكانيكية أخرى يمكن أن تتسبب في عدم التوازن. وهذا يسمح للضاغط الحلزوني الدوّار بالعمل بسرعات عالية، مع الجمع بين معدل التدفق الكبير والأبعاد الخارجية الصغيرة. تُعَد الاستخدامات المثالية لضواغط الهواء الدوّارة هي الاستخدامات المستمرة والصناعية والخاصة بمكان العمل. ويوجد إصداران رئيسيان من هذه الضواغط، أحدهما خالٍ من الزيت والآخر محقون بالزيت، مع تمتعهما بخيارات تشغيل بمحرك ثابت أو متغير السرعة.

صورة باهتة تظهر بعض الأجزاء الموجودة داخل الضواغط الحلزونية الدوارة G المحقونة بالزيت

منظر جانبي بالخزان و بدون الخزان للضواغط الحلزونية الدوارة من مجموعة G من أطلس كوبكو

تُعَد الفائدة الرئيسية للضواغط الحلزونية الدوّارة هي كفاءتها من حيث استهلاك الطاقة. ولكن هذا النوع من الضواغط يتمتع بالكثير من المزايا الأخرى التي تشمل ما يلي:

  • استمرار التشغيل في درجات الحرارة التي تصل إلى 46 درجة مئوية
  • انخفاض نسبة حمل الزيت (مستوى منخفض يبلغ 3 أجزاء في المليون) مقارنة بالضواغط المشحمة بالزيت
  • عدم فقدان القدرة بمرور الوقت وانخفاض انبعاث الضوضاء
  • تصميم صغير الحجم مناسب للتركيبات في نقطة الاستخدام
  • عدم وجود دورة تشغيل محددة

يمكن تقليل مساحة التركيب بشكل أكبر باستخدام الأنواع "الكاملة الميزات". حيث تشتمل هذه المعدات على مجفف مبرّد مدمج (تبلغ نقطة التكاثف عند خرج الضاغط +4 درجات مئوية).

 

توجد مجموعة متنوعة من الخيارات المتاحة في الضواغط الحلزونية الدوّارة الصناعية والخاصة بمكان العمل التي يبلغ نطاقها 2.2-500 كيلوواط. توفر الإصدارات المقدَّمة حديثًا تصميمات متطورة مثل التكوين العمودي والتكوين وثيق التقارن. كما توجد ميزة أخرى وهي توافر أنظمة المحرك الدائم المغنطة الداخلي وinverter. تقدر هذه الأنظمة على تحقيق توفير في الطاقة بما يصل إلى 50 في المائة أكثر من التصميمات التقليدية ذات السرعة الثابتة.

ما أنواع الضواغط الحلزونية الدوّارة المتوفرة؟

الضواغط الحلزونية المحقونة بالزيت

ضاغط حلزوني دوّار مشحم بالزيت من مجموعة G من أطلس كوبكو

ضاغط حلزوني مشحم بالزيت مثبت على الخزان من مجموعة G من أطلس كوبكو

يُطلق أيضًا على هذا النوع أحيانًا اسم الضاغط المغمور بالزيت أو الضاغط المحقون بالزيت، إلا أن اسمه الفني هو الضاغط المشحم بالزيت.

تقوم الضواغط الحلزونية الدوّارة المشحمة بالزيت بحقن الزيت في حجرة الضغط. ويعمل هذا الزيت على تبريد عنصر الضاغط وتشحيمه، ويساعد أيضًا في التخلص من الحرارة الناتجة من عملية الضغط، ويساعد في تقليل التسرب في حجرة الضغط إلى أدنى حد. ونظرًا إلى كونها الخطوة الأكثر تقدمًا من تقنية المكبس، تتميز الضواغط المشحمة بالزيت بتنوع استخداماتها وتعددها بقدر ما تتنوع الصناعات. وعادةً ما يختار هذا النوع من الضواغط المستخدمون الذين يحتاجون إلى كميات كبيرة من الهواء المتوسط الضغط.

وتُعَد إحدى الميزات الرئيسية المشجعة على الشراء للمستخدمين هي عدم وجود دورة تشغيل محددة. فمن الممكن أن يعمل الضاغط الحلزوني الدوّار المحقون بالزيت طوال يوم العمل ولا تحدث به أي آثار سيئة. بل سيكون مفيدًا في الواقع. وهذا يُعَد مهمًا بشكل خاص للتصنيع، حيث يؤثر توقف الضاغط في الإنتاج.

وينطبق ذلك أيضًا عندما يكون من الصعب التنبؤ بالطلب على الهواء أو عندما تكون محاولة التحكم في هذا الطلب غير مرغوب فيها. هل تريد أن يحدد الضاغط لديك الوقت الذي يمكنك فيه العمل؟

الضواغط الحلزونية الدوارة الخالية من الزيت

منظر جانبي لضاغط ZR VSD+‎ الحلزوني الدوار الخالي من الزيت من أطلس كوبكو

منظر جانبي لضاغط ZR VSD+‎ الحلزوني الدوار الخالي من الزيت من أطلس كوبكو

تمامًا مثل النوع المشحم بالزيت، إن الضواغط الحلزونية الخالية من الزيت لها أيضًا أسماء أخرى. غالبًا ما يشير المستخدمون إليها بالضواغط اللازيتية أو الضواغط التي لا تعمل بالزيت. ولكن الأسماء قد تكون مضللة إلى حد ما. حيث يأتي اصطلاح التسمية لهذه الضواغط من وجود الزيت (أو عدمه في حالتنا) في عملية الضغط.

ولكن لا يزال الضاغط الخالي من الزيت يستخدم مادة تشحيم في عملياته الأخرى، مثل تبريد المحرك أو التخلص من الحرارة الناتجة من الدوارات. تستخدم بعض الأنواع الماء كمادة تشحيم بديلة. وتُعَد ضواغط AQ المحقونة بالماء مثالاً على ذلك. بينما تعتمد الأنواع الأخرى على طلاء خاص تُطلى به عناصر الدوار، ما لا يستدعي الحاجة إلى مواد تشحيم.

وهذا هو المفهوم الذي تقوم عليه ضواغط ZR الحلزونية الدوّارة الخالية من الزيت الأكثر شعبية لدينا. يتم استخدام الضاغط اللازيتي بصفة عامة في الصناعات الحساسة. وذلك لأنها تلتزم بالمعايير الصارمة المتوقعة في قطاع الأغذية والمشروبات أو المستحضرات الدوائية. كما أنها أكثر ملائمة للمتطلبات الصارمة الخاصة بقطاع النفط والغاز.

ما هو مبدأ العمل الذي يستند إليه الضاغط الحلزوني الدوّار؟

سنلقي هنا نظرة أقرب قليلاً على تقنية ضاغط الهواء الحلزوني المزدوج. ما هو الضاغط الحلزوني وما هو مبدأ العمل الأساسي الذي يستند إليه؟

دواران ذكر وأنثى يستخدمان في تقنية ضاغط الإزاحة الحلزوني المزدوج

دوارا الضاغط الذكر والأنثى

تُعَد تقنية العنصر الحلزوني أحد أنواع ضواغط الإزاحة الدوّارة التي تم تطويرها في ثلاثينيات القرن العشرين، والتي يُشار إليها أيضًا باسم الضاغط الحلزوني المزدوج. وتتمثل الخاصية الرئيسية في وجود عنصر دوار ذكر وأنثى، يتم دفعه إما عن طريق الدوار الذكر أو ترس:

  • في تقنية الضاغط الحلزوني المحقون بالزيت، يعمل الدوّار الذكر على دفع الدوّار الأنثى
  • بينما يقوم ترس في تقنية الضاغط الخالي من الزيت بدفع كلا الدوّارين للحصول على تشغيل متناغم، بالحد الأدنى من الخلوص المحسوب بين كلا العنصرين

يقوم مبدأ العمل الأساسي للضاغط الدوّار على أن الدوّارين الذكر والأنثى يدوران في اتجاهين معاكسين. وهذا يؤدي إلى سحب الهواء بينهما. وبينما يتغلغل الهواء على طول الدوّارين، يؤدي انخفاض المساحة بين الدوّارين والمبيت الخاص بهما إلى انضغاط الهواء.

ثم تتم إزاحة الهواء المضغوط إلى نقطة الخروج. إن الضواغط الحلزونية الدوّارة أكثر تعقيدًا من الضواغط المكبسية، على الرغم من انتمائها إلى الفئة نفسها. وهكذا يتم تحسين سرعة الدوّارات الحلزونية عند مستوى معين. ويهدف ذلك إلى تقليل الخسائر الميكانيكية (بسبب الحرارة عند السرعة العالية للغاية) والخسائر في كمية الهواء (فقدان الهواء بسبب السرعة المنخفضة للغاية) في أثناء الضغط.

وتُعَد ضواغط الهواء GA VSD+‎ مثالاً جيدًا على الضاغط الحلزوني الذي يمكنه أن ينتج كميات كبيرة من الهواء المضغوط مع شغل مساحة صغيرة. يمكنك معرفة المزيد حول تقنيات الهواء المضغوط من خلال صفحة Wiki الخاصة بنا، أو عبر الاتصال بفريقنا اليوم للحصول على الضاغط الحلزوني ذي الحجم المناسب لعملك التجاري.