حلولنا
ضواغط هواء
الحلول
المنتجات
ضواغط هواء
Process gas and air equipment
الأدوات الصناعية والحلول
الحلول
Power Equipment
الحلول
المنتجات والحلول
الحلول
ضواغط الهواء
المنتجات والحلول
الضواغط البحرية
معدات الغاز والهواء للعمليات
الحفارات
مجموعة التأجير
Energy Storage Systems
المنتجات والحلول
مولدات الطاقة

الإنتاج الصديق للبيئة

العثور على نظام استعادة الطاقة المناسب لشركتك

العثور على الحل الصديق للبيئة المناسب لغرفة الضاغط

تمثل الطاقة تكلفة كبيرة بالنسبة إلى معظم الشركات. سواء كانت بحاجة إليها من أجل إنتاج البضائع أو تدفئة المباني أو تبريد خوادم الحاسوب أو تشغيل الآلات أو تخزين البيانات، فعادةً ما تحتل الطاقة القسم الأكبر من الميزانيات التشغيلية للشركات.  

وبعد عقود من الاستهانة بهذه الطاقة، بدأت الشركات باستخدامها بدرجة أكبر من المسؤولية في السنوات الأخيرة.

تتمثل إحدى الطرق التي اتبعتها الشركات لذلك في الحصول على الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة، مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية. وثمة طريقة أخرى هي الاستثمار في معدات أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة. وهذا مفيد للبيئة مع الحفاظ على صافي الأرباح. وفي جميع الأحوال، استهلاك طاقة أقل يعني إنفاق مال أقل.

استعادة الطاقة: طريقة يتم إغفالها توفر كميات هائلة من الطاقة

Uses for energy recovery

ثمة طريقة أخرى تستطيع الشركات من خلالها استهلاك الطاقة بكفاءة أكبر كثير وغالبًا ما يتم تجاهلها وهي: استعادة الطاقة.

يحتوي المبنى المهني عادةً على عدد من الأنظمة التي تولّد الحرارة المهدرة. على سبيل المثال، تعمل أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء (HVAC) والهواء المضغوط على تحويل قدر كبير من الطاقة الكهربائية التي تحتاجها للعمل إلى حرارة تتبدد لاحقًا.

أي أن طاقة كبيرة تتبدد فعليًا في الهواء. ومع ذلك، يمكن احتجاز هذه الحرارة المهدرة باستخدام تكنولوجيا استعادة الطاقة واستهلاكها في تطبيقات مثل تسخين الماء أو تدفئة المكان، والتنظيف الصناعي، والمرافق الصحية. وفي حين يمكن استعادة ما يصل إلى 94% من حرارة الضغط، سيساعد نظام استعادة الطاقة الشركات على توفير الكثير من تكاليف الطاقة.


الوعي بالحرارة المهدرة

يعني هذا أنه توجد طرق لا تحصى تستطيع الشركات من خلالها استعادة الطاقة. ويتعلق الأمر فقط بمسألة تحديد هذه الفرص والاستفادة منها. وللقيام بذلك، يجب على الشركات أولاً أن تكون على دراية بالمكان الذي تولّد فيه الحرارة المهدرة وما إذا كانت هذه المناطق مناسبة لاستعادة الطاقة أم لا.

تشير حرارة العملية إلى الطاقة الحرارية المستخدمة في تحضير المواد أو معالجتها في أثناء عملية التصنيع. وتمثل هذه الحرارة أغلبية (نحو ثلثي) الاستهلاك النهائي من الطاقة في قطاع الطاقة الأوروبي. تتراوح درجات حرارة هذه العملية من درجات قليلة لرفع الحرارة، مثل المستخدمة لتدفئة الأماكن، إلى أكثر من 1000 درجة، مثل المستخدمة في عمليات التعدين. 

يمكن استعادة بعض هذه الحرارة وإعادة استخدامها بسهولة إلى حدٍ ما، في حين قد يكون القيام بذلك أكثر صعوبة في حالات أخرى.  

على سبيل المثال، قد لا يكون من الممكن احتجاز الحرارة المنبعثة من جهاز الكمبيوتر في المكتب وإعادة استخدامها. ولكن من الممكن استعادة الحرارة المتولدة عن مركز بيانات كبير ثم استخدامها لتدفئة مبنى آخر أو حمام سباحة. 

لذلك، فإنه مع مراعاة تقنيات استعادة الطاقة الحالية، يجب على الشركات تحديد العمليات والاستخدامات التي تستهلك معظم الطاقة. وتُعد هذه نقطة انطلاق جيدة لتحديد فرص الاستعادة المحتملة. 

الهواء المضغوط – هدف مثالي لاستعادة الطاقة

ينبغي أن تكون استخدامات الهواء المضغوط من بين الاستخدامات الممتازة المرشحة لاستعادة الطاقة. فقبل كل شيء، تتوفر هذه الاستخدامات بكثرة. حيث تُستخدم 10% تقريبًا من إجمالي الطاقة التي يستهلكها القطاع الصناعي لضغط الهواء

في أثناء عملية الضغط، تتولد الحرارة. وعادةً ينتهي الأمر بفقدان هذه الحرارة بوصفها حرارة مهدرة ــ حتى برغم إمكانية استعادتها وإعادة استخدامها في أماكن أخرى. بناءً على ما هو موضح يمكن استنتاج سبب ملاءمة استخدامات الهواء المضغوط بشكل مثالي لاستعادة الطاقة كذلك وتسهل معرفة ذلك. 

العثور على استخدام للطاقة التي تمت استعادتها

يعد تحديد الاستخدامات الأنسب لاستعادة الطاقة هو الخطوة الأولى فقط. ولا يعود ذلك بفائدة تُذكر ما لم يتم العثور على استخدام جديد لهذه الطاقة. 

ومن حسن الحظ، يوجد العديد من الأماكن التي يمكن إعادة توجيه الحرارة المهدرة إليها. ومنها 

  • الاستخدام في عمليات الإنتاج ومصافي معامل التكرير، 
  • تنظيف الطعام وتعقيمه، 
  • تعقيم المستحضرات الدوائية، 
  • تسخين الماء وتدفئة المباني. 

تجدر الإشارة إلى أن طريقة تبريد الضاغط - سواء من خلال الهواء أو الماء - ينبغي أن تحدد كيفية استخدام الحرارة المهدرة. يتناسب الهواء المهدر الساخن بشكل أفضل مع بعض هذه الاستخدامات بينما يُفضل الماء المهدر الساخن لاستخدامات أخرى.

وكقاعدة عامة، يجب أن تكون الضواغط ذات قدرة اسمية 30 كيلووات أو أكثر مبردة بالماء فقط. وبخلاف ذلك، تصبح استعادة الطاقة أمرًا غير منطقي (حتى الآن) من الناحية الاقتصادية. ولكن بسبب الإمكانات الهائلة التي تتمتع بها التكنولوجيا – يمكن استعادة ما يصل إلى 94% من حرارة الضغط. وعادةً ما تغطي أنظمة استعادة الطاقة تكاليفها خلال ثلاث سنوات أو أقل