حلولنا
ضواغط هواء
Solutions
المنتجات
ضواغط هواء
المجموعة الصناعية لحلول معالجة الهواء عن طريق التكثيف
المنتجات
المجموعة الصناعية لحلول معالجة الهواء عن طريق التكثيف
المجموعة الصناعية لحلول معالجة الهواء عن طريق التكثيف
المجموعة الصناعية لحلول معالجة الهواء عن طريق التكثيف
المجموعة الصناعية لحلول معالجة الهواء عن طريق التكثيف
High Dam1

أطلس كوبكو مصر

أفضل شريك للصناعات المصرية منذ حوالي 70 عام

تاريخ شركة أطلس كوبكو  

في 21 فبراير عام 1873 تأسست شركة أطلس كوبكو في مدينة ستوكهولم عاصمة السويد كإحدى شركات تصنيع منتجات السكة الحديد بالمملكة السويدية. .

كما أصبحت الشركة بعد مرور أكثر من 144 عامًا من الاحترافية العالية أحد أهم أقطاب الصناعات العالمية باحتلال مكانة رائدة على مستوى العالم في مجالات ضواغط الهواء والأدوات الصناعية والحفارات الصخرية العملاقة ، بالاضافة إلى العديد من المجالات الصناعية الأخرى. وسر نجاح شركة أطلس كوبكو يتمثل في التعاون الوثيق مع عملائنا ، والسعي الدائم لإيجاد طريقة أفضل لإرضاء عملائنا والالتزام بالوفاء بوعودنا هو ما جعل شركة أطلس كوبكو ما هو عليه اليوم.


تعرف على المزيد حول تاريخ مجموعة أطلس كوبكو

تاريخ شركة أطلس كوبكو مصر

تميزنا بأكثر من 60 عامًا من الخبرة لشركة أطلس كوبكو مصر في مجال بيع وخدمات ضواغط الهواء مكنتنا من ان إحدى الشركات الرائدة في سوق المعدات الثقيلة خاصةٍ بمجال كمبروسر الهواء. 


  بدأت أولى عملياتنا في القاهرة من خلال فرعنا في الإسكندرية في عام 1999 ومنذ ذلك الحين وقد توسعت أطلس كوبكو مصر الآن لتشمل مكتب جديدًا في لبنان.



يوجد لدى الشركة الآن حوالي 110 من موظفي المبيعات والخدمات الفنية الميدانيين في جميع أنحاء مصر بأكملها لتلبية رغبات جميع عملائنا. يعمل موظفوا شركة أطلس كوبكو مصر بحماس يوميا كما يسارعون بتطبيق قيم شركة أطلس كوبكو عن طريق تقديم حلول مبتكرة لقائمتنا المتزايدة من العملاء لتلبية رغباتهم لأعلى درجة. ما يميز بيئة الشركة الداخلية هو تماشى ثقافة الأسرة وروح المبادرة مع ثقافة المجموعة ومعتقداتها ، والتي تشكل المكون الرئيسي لنجاحنا في تحقيق نمو مربح مستدام في هذه المنطقة الواعدة في الشرق الأوسط.


لمعرفة المزيد عن تاريخ نمو الشركة في مصر

معلومات تاريخية تهمك

في عام 1960 , تم استخدام ضواغط هواء و معدات الحفر أطلس كوبكو وذلك لإنشاء مشروع السد العالي في أسوان ، أحد أكبر المشروعات العملاقة في القرن العشرين وفي تاريخ مصر وأفريقيا.


في عام 1964  , تم إعادة تجميع لأحد الرؤوس الحجرية لتمثال للفرعون رمسيس الثاني في المعبد الكبير بأبوسمبل وذلك بواسطة معدات أطلس كوبكو ، وتم بعد ذلك نقله إلى موقع أعلى جديد لتجنب غمره بمياه نهر النيل المرتفعة بعد بناء السد العالي في أسوان عند تكوين بحيرة ناصر .(اقرأ القصة كاملة)


منذ عام 1960 , تمكن عالم الحفريات Thomas H. Rich من إجراء عمليات الحفريات لمدة عشر سنوات وذلك بأحد كهوف الديناصورات في أستراليا.و اسفر عن ذلك الاكتشاف الشيق بالكشف عن نوع جديد من الديناصورات بواسطة معدات أطلس كوبكو وتقديرًا للمساعدة التي قامت بها الشركة ، يحمل اسم الديناصورات المكتشفة Atlascopcosaurus.


تتمتع شركة أطلس كوبكو بتاريخ ممتلىء وحافل في تولي مهام صعبة وتحويلها إلى قصص من الابتكار والمثابرة والنجاح.